اتجـــــاهك في الحيـــاة..

602

إن اتجاهك في الحياة يحدد شكل عالمك .

عندما تخيف الآخرين ،فإنك بذلك تعيش في عالم مخيف .

عندما تكون حزيناً ، فإنك تجلب للآخرين إحساس باليأس .

عندما تعبر عن دعمك للآخرين , فإنك تعيش في وجدانهم .

عندما تتصرف كطفل ، فإنك

أكمل قراءة المقالة

Be the first to like.

كُتب في تنمية الذّات | إرسال التعليق

أيّامنا .. هل هي رهينة التّشابه ؟!

307

** أيامنا هل هي رهينة التشابه ؟

مابين اليقظة والنوم ، تتشكّل تفاصيل حياتنا اليومية ، ومابين الرضى والسخط تنمو مشاعرنا ،

أكمل قراءة المقالة

Be the first to like.

كُتب في دعوة للحوار, رؤية.. | إرسال التعليق

تمرّدٌ على دروب العِشق !

144963_1195225921

الكون يكتسي لون الحيرة  !
أنفاسُ الليل متسارعةً تخطو حثيثاً باتجاه العَتمة ..
إيحاءٌ ما يتسلّل خفيةً من بين غيمات الرّوح..
ويُهطلُ تمتمات الضّجر :

(  ماعاد في الوقت متّسعٌ للتسكّع في ذاكرة الوهم ،
والتّعلّق بأستار الدفء ، ولا اقتراف أغنيات الانتظار العتيقة )

السّكون لحنُ اللحظة الموشومة بخطيئة العِشق ..

منذُ الشّهقة الأولى ..
وأنتِ تقتحمين أسوار الدّهشة ، وتعلّقين سيوف مواعيدكِ على صدر الحلم
وتُشرعين نوافذ الوقت على نهايات الغُروب ، وتوصدين أبواب الشّمس !!

لم أكن أدركُ حجم الخيبة التي يرسُمها غيابك على وجه الزّمن ،
ولا ألمَ خيوط النار التي تشقّ محاجر اللّهفة ، وتكوي مهجة الليل ..

إلا حين فقدتك ..!

***

Be the first to like.

كُتب في تراتيل الرّوح ! | 3 تعليقات

سَرَاب !

408


بنظرةٍ تخطّتْ كلَّ حُدودِ المَكان

وسَافرَتْ

لتسْتقرَّ في أَبعدِ مدَى ،،

بدأتُ حُزْنَ مَسَائي ..

أهدّ جُدرَانَ الصَّمت

بآهةٍ أسمعُ في صَداهَا

بُكاءَ طِفلٍ

يشْكو عَطَشَ المَسَافةِ

بين الصَّوتِ .. والمَدى ..

أكمل قراءة المقالة

Be the first to like.

كُتب في تراتيل الرّوح ! | تعليق واحد

قُبلةٌ للذكرى .. وقلبٌ للحياة !

قبلة للذكرى .. وقلب للحياة !!

1 شخص أعجبته هذه التدوينة.

كُتب في الحياة .. صور ! | تعليق واحد
الصفحات: << 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 >>