لستُ سوى عَابر أحْلام !

كما دمعة تنسلُّ من بين أجْفان اللّيل ، وبسمةٍ تُعانق يبَاسَ شِفاه ،
وهمسَةٍ تُسافر عَبر المَدى ..ولاتفْرحُ بالوصُول ، هو حرْفي في غِيابِ إشراقةِ عينيكِ !


وها أنا مجدّداً أتّكئ على أحْلامي البسيطة ، التي لاتتَجاوز حدُود الظّفر بلحظةِ صَفَاء ،
وأصنعُ من خَيالاتِي عالماً مكتملَ التّفاصيل ، مبتداهُ أنتِ ومنَتهاه !

كل المُنى تتلخّص في لحظة “احتياج” لمن يشارك القلب مسيرة الحياة بفرح ،
غير أنها تستحيل رماداً مشوباً بالحزن ، حين لاتصافح سوى كفوف الحرمان ..

كلّ غفوةٍ في مساءات الانتظار تساوي عُمراً من الغياب ،
وكلّ تنهيدةٍ تحكي عميق الأثر ، لابتسامات لاتغادر ذاكرة ” المستكين ” !

لست سوى عابر أحلامٍ ، يأخذ نصيبه من الجراح ويمضي ،
يخبئ بين جنبيه نقطة ضعفه الأقوى ، وفي عينيه رسائلُ تغرق ، لايثقل كاهله سوى أمتعةِ الرّحيل ،
تلك التي يصفّدها قبل كل لقاءٍ لايجئ !

كل الوجوه تتشابه في ناظريه ، عدا تلك التي تستفز إحساساً غائباً
بين ركام أحاسيسٍ غيبتها قسوة الوقت ،
ورغم أن الحظّ العاثر لايتمثّل في ارتماء الوله بمعانقة الدّفء في أحضان السراب..
، بل في عجز المعاني عن التعبير عن حالة اليأس التي تطوق عنق الحروف ، وتحتل أكبر مساحات الوجدان ..

ها أنا أسجّل أصدق اعترافاتي : ” لست سوى عابرِ أحلامٍ “،
يشكو غربة القلب ، في زحام بشرٍ لايدركون كنه الأسئلة التي تختبئ خلف غمامات الرّوح …!!

Be the first to like.

هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف تراتيل الرّوح !. الوسوم: , , , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

5 تعليقات على لستُ سوى عَابر أحْلام !

  1. كلي وفا كتب:

    انت اصل الابداع اخ نبيل … اتمنى لك التوفيق ابوباسم…

  2. خالد كتب:

    يا رباه

    ما كل هاذا الجمال والإبداع والسحر
    وما كل هذه الأسرار المدفونه

    وبالعامية أقول هذه كتابة إنسان (فنان ورايق)

    ووالله أتابعك منذزمن ورغم إبداعك المتكرر

    لم أر مثل هذا النص لاعتبارات عدة

    مزيدا من التألق والإبداع

  3. نبيل الغاوي كتب:

    كلي وفا wrote:

    انت اصل الابداع اخ نبيل … اتمنى لك التوفيق ابوباسم…

    أهلا بك أبا باسم
    أسعدني تواجدك قريباً من مداد القلب
    ابق قريبا

  4. نبيل الغاوي كتب:

    خالد wrote:

    يا رباه
    ما كل هذا الجمال والإبداع والسحر
    وما كل هذه الأسرار المدفونه
    وبالعامية أقول هذه كتابة إنسان (فنان ورايق)
    ووالله أتابعك منذ زمن ورغم إبداعك المتكرر
    لم أر مثل هذا النص لاعتبارات عدة
    مزيدا من التألق والإبداع

    الأقرب خالد
    أهلاً بك ياغالي
    ممتنٌ لذائقتك الفريدة
    وممتنٌ لتواجدك الدائم
    وتواصلك المبهر

  5. أحساس أنثى كتب:

    الى الامام ياذا القلب المفعم بالحب والإحساس الاكثر من رائع
    اسأل الله لك التوفيق في الدارين
    تقبل تحياتي
    أحساس أنثى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *